ندوة الرقابة الوطنية لادارة المخاطر البايولوجية

 ألقي أ. م. د. حسن محمد نايف التدريسي في كلية التقنيات الأحيائية محاضرة بعنوان أخلاقيات البحث العلمي والسلامة البايولوجية في التعليم العالي ضمن ندوة أقامتها اللجنة الوطنية للرقابة الوطنية لادارة المخاطر البايولوجية ليومي 18 و 19 تشرين الاول 2017.  تمحورت المحاضرة حول الخروقات العلمية بالبحث العلمي عبر التاريخ الحديث ومانجم عن ذلك من أضرار علي المشاركين المتطوعين بمثل هذه البحوث مما ولدت شعورا مجتمعيا ضمن الناشطين بضرورة معالجة مثل هذه المخالفات التي لاتخدم العلم ولاسمعة الباحثين ولا الاهداف المرجوة من البحث العلمي ألا وهي خدمة الانسان وعايته صحيا والحفاظ على كرامته الانسانية. صدرت على اثر ذلك الكثير من التشريعات والاعلانات والقواعد العالمية لضمان حق المشاركين بمثل هذه التجارب العلمية سواء على الانسان او الحيوان. فمن أهم الإجراءات في مجال تنظيم اجراء التجارب والبحث العلمي هو إعلان هلسنكي Helsinki Declaration) عام 1975 والذي جرت عليه ثمانية تعديلات لغاية 2013. فمن أهم ضمانات تنظيم البحوث العلمية وفقا لهذا الاعلان هو تشكيل لجان اخلاقيات البحث العلمي في جميع معاهد وجامعات العالم والتي تعنى بالنظر بالجوانب الاصولية عند استخدام الانسان والحيوان في التجارب قبل اقرار المشاريع البحثية من قبل اللجان العلمية في الاقسام العلمية في الجامعات ومعاهد البحوث. وتتضمن كذلك استخدام نموذج الموافقة (Informed consent form)  بإبلاغ المشاركين المتطوعين بماهية البحث وابعاده واهدافه وما هو مطلوب من نماذج وأوقات تنسجم مع ظروف ومعتقدات المشارك وضمان حقوقه وحريته بالمشاركة والانسحاب وقت ما شاء. من الضمانات الاساسية للمتطوعين هو تقيليل الاضرار التي من الممكن ان يتعرض لها المشارك المتطوع الى أقل حد بعد شرح طبيعة الضرر ان وجد بشكل واضح وبين للمشارك قبل توقيعه الطلب او النموذج الرسمي المطلوب والمقر من لجنة اخلاقيات البحث العلمي بالمؤسسة العلمية التعليمية. و تطرق الى ضرورة توفير مناهج تدريسية لطلبة الاولية وبرنامج تدريبي للدراسات العليا قبل مباشرتهم بالبحث وفق تىعليمات و ضوابط السلامة والامن الحيوي المطلوبة بالمختبرات العلمية خصوصا تلك التي ىتعامل مع المواد البايولوجية والكيمياوية والسموم. و مما يشار اليه بالفخر بأن كلية التقنيات الاحيائية كانت الرائدة وطنيا وعلى مستوى جامعات العراق كافة بتطويرو تنفيذ برنامجا دراسيا و عمليا لطلبتها وبإشراف دكتور حسن لخبرته الطويلة والمتميزة بهدا الحقل الحيوي. أما اختصاصات التقنيات الاحيائية والهندسة الوراثية فيعامل بشكل خاص من ناحية الموافقات من قبل لجنة الاخلاقيات الجامعية في تنظم استمارة اضافية حول استخدامات مثل هذه التقنيات المتطورة مع مراعاة عدم المساس بصحة الفرد والمجتمع ولا الكائنات الحية الاخرى او التسبب في نقل جينات او احداث تغييرات غيثر مرغوب بها او غير مسيطر عليها. هنالك قواعد واستمارت ونظام متكامل ممكن الرجوع اليه في موقع معهد الصحة الوطني الامريكي National Institute of Health-NIH والامتثال الى المتطلبات لإجراء مثل هذه البحوث. اما فيما يخص تعليمات اللجان الاخلاقية ونموذج موافقة المشاركين و طرقها الاجرائية فيجدها الباحث والتدريس في موقع الجمعية الطبية العالمية  https://www.wma.net/World Medical Association)) ومن ضمنها شروط نشر البحوث و ضمان حقوق الناشر والباحث و تضارب المصالح وما الى ذلك الكثير الغزير من المعلومات التي ترتقي بأساليب التقويم ورصانة البحوث وضمان حقوق الجميع لتحقيق اهداف البحث العلمي العامة في المجتمعات. وتناولت التوصيات العديد من النقاط المشار اليها أعلاه في قطاع التعليم العالي اضافة الى بقية قطاعات و وزارات الدولة المعنية لترفع الى الجهات الرسمية العليا. وشارك ممثلون عن وزارات الصحة والزراعة والبيطرة والصناعة والرقابة الدوائية و مختبرات الصحة العامة البشرية والبيطرية. علما ان هذه الندوة ستؤسس لندوات قادمة تشمل قيادات القطاعات اعلاه لرسم استراتيجية نشر الوعي والتدريب كل من له علاقة بموضوع الاخلاقيات والسلامة والامن البايولوجي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*