العلاقة بين تعدد الأشكال الوراثية في جين مستقبل فيتاميند والاصابة بداء السكري نوع -2 في عينة من المرضى العراقيين

العلاقة بين تعدد الأشكال الوراثية في جين مستقبل فيتاميند والاصابة بداء السكري نوع -2 في عينة من المرضى العراقيين

 

مرض السكري هو مرض مزمن يحدث عندما لا ينتج البنكرياس ما يكفي من الأنسولين أو عندما يتعذر على الجسم استخدام الأنسولين الفعال.

            أجريت هذه الدراسة لمعرفة علاقة التباين الوراثي في جين مستقبلات فيتامين (د) مع قابلية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني في عينة من المرضى العراقيين. وربط مرض السكري مع بعض الموشراتالكيميائية الحيويةذات العلاقة بالمرضوالتي شملتمستوى فيتامين D (25OHD) ، تركيز كل من  السكر الصيامي (FBG) والسكرالتراكمي (HbA1c) في مصل الدم بالإضافة إلى موشرات الدهون في الدم مثلالدهون الثلاثية (TG) ، الكوليسترول الكلي (TC)، البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL)، البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL). ولوحظ تأثير جرعة واحدة من فيتامين (د) (300000 وحدة دولية) على نسبة السكر في الدم وضغط الدم والعلامات الحيوية لمرضى الكلى والدهون في المرضى العراقيين المصابين بالنوع الثاني من السكري مقارنة بمستوياتها في السيطرة الاصحاء.

 

            تم جمع مئة عينة دم من المرضى (55 ذكور و 45 أنثى) في مختلف الفئات العمرية ومراحلالاصابةبالمرض الذين حضروا للمركز الوطني لعلاج وبحوث السكري – الجامعة المستنصرية في محافظة بغداد. كما وتم جمع مئة عينة دم من اشخاص اصحاء (سيطرة)شملت (55 من الذكورو45 من الإناث) في مختلف الأعمار والأجناس حيث تم قياس مؤشر كتلة الجسم(BMI) وتركيز كل موشر من موشرات الذم  والموشرات الكيمائية الحيوية الاخرى.كانت فترة الدراسة من أكتوبر 2018 إلى يونيو 2018.             تضمنت الدراسة الوراثية استخلاص الحمض النووي وتقنية تفاعل بلمرة السلسلة (PCR) للكشف عن تعدد الأشكال الوراثية في مواقع مختلفة(TaqI (rs731236 و BsmI (rs1544410) داخل جين مستقبلات فيتامين (د) في المرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني  وعينات السيطرة وتقييم أدوارهم كعوامل خطر للاصابة بمرض السكري.             أظهرت النتائج  وجود فروقات معنويه احصائية بين مرضى السكري من النوع الثاني  وعينات السيطرة في كل منمؤشركتلة الجسم ،تركيزالسكر الصياميFBG ، السكرالتراكميHbA1c ومستوى فيتامين D P≤0.0001))،اضافة إلى موشرات الدهون في مصل الدم لمرضى السكري  (P≤ 0.005). كما لوحظ زيادة مستويات اليوريا في الدم بشكل ملحوظ في مرضى السكري أكثر من عينات السيطرة (P≤ 0.05). فيتامين (د) يرتبط عكسيا مع السكر الصياميFBG(r = -0.236, P=0.028) و السكرالتراكمي HbA1c ((r = −0.303, P=0.0045.            تمتنفيذ دراسة تجريبية Randomized Double –blind Clinical Trial على 50 مريض مصاب بداء السكري من النوع الثاني قسموا الى محموعتينلمعرفة تأثير جرعة واحدة من فيتامين (د)  على بعض الموشرات الكيمائية الحيوية ذات العلاقة بالمرض تناول 25 مريضاجرعة واحدة من فيتامين (د) (300000 وحدة دولية) وتناول 25 مريضا آخر دواء المراقبة الوهمي. تم قياس المعلمات الأنثروبومترية ، مؤشرات الدهون ، واليوريا والعلامات الحيوية للكلى قبل وبعد ثمانية أسابيع من العلاج. أظهرت النتائج عدم وجود نتائج ذات دلالة إحصائية في المعلمات الأنثروبومترية ، معلمات الجلوكوز ، موشرات الدهون والعلامات الحيوية للكلية في الأساس باستثناء مستوى فيتامين د الذي يزيد بشكل ملحوظ (P = 0.0002) في مجموعة فيتامين د أكثر من المجموعة الثانية. بعد 8 أسابيع من العلاج ، كانت هناك اختلافات كبيرة للغاية بين مجموعة فيتامين D ومجموعة الدواء الوهمي في مستوى FBG (P≤ 0.0001) ، LDL (P≤0.0001),TC(P≤ 0.0001)و HDL (P = 0.0003). على الرغم من أن مستويات FBG و HbA1c و TC و TG و LDL و VLDL تشير إلى انخفاض كبير بعد 8 أسابيع من العلاج بجرعة واحدة من فيتامين (د) 300000 وحدة دولية (P = 0.0025) )، (P = 0.012) ، (P≤0.0001) ، (P=0.0185) ، (P≤ 0.0001) ، P = 0.019)) على التوالي معزيادة في مستوىHDL بشكل ملحوظ (P≤ 0.0001) بعد العلاج.            درس التباين الوراثي في جين مستقبلات فيتامين (د) لموقع التغاير الوراثي ((rs731236 و (rs1544410)والذي يعد من عوامل الخطورة للاصابةبالسكري من النوع الثاني وأشارت نتائج عملية تحديد التعاقب النيكليوتيدي  إلى وجود فروق معنوية لموقع التغايرالوراثيBsmI (rs154440) بين مجموعة السكري ومجموعة السيطرة الاصحاء(χ2=6.93, P=0.031). كذلك متغاير الزيجة  (Bb) يمثل معامل خطر بين مرضى السكريP= 0.023) ؛ OR=5.60 ؛ CI 95٪ ، 1.273-24.640). كما أن أليل (b)لم يوضح أي زيادة معنوية في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني (P=0.842 ؛ OR = 1.083 ؛ 95%CI ، 0.495-2.374). تقترح هذه النتائج دورًا وقائيًا للنمط الوراثي (BB) بالمقارنة مع دور Bb الذي يعتبر كعامل استعدادلمرضى السكري من النوع الثاني في السكان العراقيين.             من ناحية أخرى لم تجد هذه الدراسة أي فروق معنوية ذات دلالة إحصائية لموقع التغايرالوراثيTaqI (rs731236) بين المرضى و مجموعة السيطرة الاصحاء (χ2 = 5.00 ، P = 0.082).بالأضافة الى عدم وجود علاقة معنوية مع خطر الأصابةبمرض السكري من النوع الثاني كما يظهر الأليل (t) كعامل وقائي ولكنه غير فعال بشكل كبير (P = 0.225 ؛  0.609=OR؛ 95٪ CI ، 0.274-1.357).            بالإضافة إلى ذلك وجدت البيانات فروق ذات دلالة إحصائية بشكل كبير في مستويات البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL (P = 0.0058 و البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة  في المصلLDL(P = 0.0138) بين مجموعات التركيب الوراثي لـ (BsmI)rs1544410. كذلك نتيجة LDL أظهرت اختلافات كبيرة (P = 0.0346) بين مجموعة التركيب الوراثيTaqI) )rs731236.

haky.alquraghuli

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *