كلية التقنيات الاحيائية/جامعة النهرين تناقش أطروحة دكتوراة في إنتاج مادة حيوية من خلال الاستصلاح الحيوي البكتيري للمخلفات الهيدروكاربونية في محطة كهرباء الحيدرية الواقعة في محافظة النجف ،العراق.

جريت المناقشة العلنية لطالب الدكتوراه (اسامة قصي عبد الستار) وذلك في صباح يوم الخميس المصادف الثامن عشر من شهر شباط الجاري وعلى قاعة المناقشات في بناية الفاو وتألفت لجنة المناقشة من كل من:
 
الاستاذ الدكتور علي شهاب احمد رئيسآ. و عضوية كل من الاستاذ الدكتور محسن هاشم رسن. و الاستاذ الدكتور اياد محمد جبر. و الاستاذ الدكتورة ريام ناجي عجمي والاستاذ المساعد الدكتورة ميادة صلال مهدي. وباشراف الاستاذ الدكتور كاظم محمد الصميدعي والاستاذ المساعد الدكتور خالد هاشم العبيدي. تضمنت الاطروحة التحري عن الاحياء المجهرية والنباتات في موقع التلوث والقادرة على تحلل وامتصاص المركبات الهايدروكارونية. تم اختيار احدى المناطق الملوثة و المحيطة بمحطة الطاقة واخذت عينات من هذه الترب بعمق من 5-10سم وبمسافات منتظمة من مركز التلوث. بينت نتائج التحري عن الخصائص الفيزيائية والكيمائية المنتخبة لترب موقع التلوث ان مخلفات الوقود أثرت بشكل متباين عليها. وجد نوع نباتي واحد هو القصب البري و98 نوع من الاحياء المجهرية شملت فطريات، خمائر وبكتريا مثلت نسب تواجدها 3، 2 ،93.9% على التوالي .غربلت العينات بالطرائق الكيمائية والاحيائية للتحري عن الاحياء المجهرية ذات القابلية الاكفأ على التحلل لهذه المركبات. أظهرت النتائج ان اعلى تحلل يعود الى البكتريا والتي تمثلت في Pseudomonas aeruginosa, Pseudomonas putida Acinetobacter radioresistens,كان نبات القصب البري الوحيد المتواجد في الموقع الملوث والذي كان له دور في عمليات الاستصلاح الحيوي، أذ احتوت رايزومات القصب في موقع التلوث ممتصة من المحتوى الهيدروكاربوني مقدار 190 جزء بالمليون بينما بينت رايزومات ذات النبات في منطقة غير الملوثة 60 جزء بالمليون كذلك احتوى الجزء الخضري لنبات القصب في الموقع الملوث 66.7 جزء من المليون في حين سجلت رايزومات ذات النبات واوراقه في موقع غير ملوث 14.3 و0.4 جزء من المليون على التوالي. بينت نتائج الفحص الكيميائي GC-MS وجود 16 مركب كاربوني متواجد في رايزومات نبات القصب والمتواجد في المنطقة الملوثة في حين كان مركبين فقط في رايزومات نبات القصب المتواجد في منطقة غير ملوثة مما يشير الى امكانية الاستفادة من نبات القصب في عملية الاستصلاح الحيوي للمناطق الملوثة بالمركبات الهيدروكاربونية. وأخيراً تم تحضير خليط من التربة والملوثات واللقاح البكتيري كمنتج يمكن استعماله في الاستصلاح الحيوي للأراضي الملوثة بالمركبات الهيدروكاربونية.
الف مبروك درجة الامتياز للطالب ومشرفيه وكل التوفيق لاعضاء لجنة المناقشة الكرام.

biotechnology

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *