كلية التقنيات الاحيائية/جامعة النهرين تناقش أطروحة دكتوراة في دراســــة وراثيــــة خلويــــة للخـــلايا الجذعيــــة الســــرطانية لمرضــــى عراقييــــن مصــــابين بســــرطان الــــدم النقياني الحـــــاد.

أجريت المناقشة العلنية لطالبة الدكتوراة( امال محمد علي) وذلك في صباح يوم الثلاثاء المصدف الخامس عشر من شهر حزيران وعلى قاعة المناقشات التابعة للكلية في بناية الفاو وقد تألفت لجنة المناقشة من كل من الاساتذة:
أ.د عبد الحسين مؤيت الفيصل/معهد الهندسة الوراثية/جامعة بغداد/رئيساً.
أ.د علاء فاضل علوان/مركزامراض الدم/الجامعة المستنصرية/عضواً.
أ.م.د زهراء كامل زيدان/كلية التقنيات الاحيائية/جامعة النهرين/عضواً.
أ.م.د رسالة رزوقي حسين/كلية التقنيات الاحيائية/جامعة النهرين/عضواً.
أ.م.د رنا صباح جواد/كلية العلوم/الجامعة المستنصرية/عضواً.
أ.د شهلاء مهدي صالح/كلية التقنيات الاحيائية/جامعة النهرين/عضواومشرفاً.
هدفت الدراسة لتسليط الضوء على دور الرنا المايكروي21 و الرنا المايكروي126 وكذلك التغيرات الكروموسومية في نشوء وتطور سرطان الدم النخاعيني الحاد في المرضى العراقيين. اظهرت النتائج ان التغيرات الكروموسومية ذات هيئة كروموسومية معقدة في جميع مجاميع المرضى وقد ظهرت تغيرات كروموسومية عددية تبيت في فقد او زيادة في نسخة من الكروموسوم سميت بالاحادية والثلاثية وكانت التغيرات الثلاثية ا المتمثلة بزيادة احد نسخ الكروموسوم اكثر تكرارا في جميع مجاميع المرضى, اما التركيبية فقد تضمنت حدوث انتقالات بين كروموسومين مختلفين وكان اكثرهم تكرارا الانتقال ما بين كروموسوم 9 وكروموسوم 11يليها الانتقال ما بين كروموسومي 15 و17 وأخيرا الانتقال ما بين كروموسومي 11 و12، اما حالات الحذف لجزء او قطعة من الكروموسوم فقد سجل الحذف في كروموسوم 7 في ذراعه القصير اكثر تكرارا في مجاميع المرضى المختلفة يليه الحذف الذي حدث في الذراع الطويل لكروموسوم 2 وأخيرا الحذف في ذراع الكروموسوم 17 الطويل، اما تضاعف بعض أجزاء الكروموسوم فقد اظهر كروموسوم 10 تضاعفا في ذراعه الطويل اعلى نسبة تكرار في المرضى، هذا بالإضافة الى ظهور تغيرات تركيبة مختلفة متفرقة مثل (الكروموسوم الدليل، التراكيب الثنائية، تكسر الكروماتيدات الشقيقة وانفصال السنترومير المبكر) التي لوحظت وبنسب مختلفة في مجاميع المرضى وقد كان لبعض منها دور في نشوء المرض والبعض الاخر له دور في تطوره
اما تعبير الرنا الميكروي miRNA-21 ارتفع في كل مجموعات المرضى وكان الفرق معنوي بين مجاميع المرضى ومجموعات التحكم وكذلك miRNA-126 الذي اظهر فروقا معنوية عالي بين مجاميع المرضى كلها ومجاميع السيطرة وبشكل عام، اظهرت النتائج أن التعبير الميكروي يلعب دورا حاسما في نشوء وتطور مرض سرطان الدم النخاعيني الحاد.
الف مبروك الامتياز للطالبة ومشرفتها الدكتورة شهلاء المتميزة متمنين لهم دوام الموفقية والنجاح ان شاء الله.
 
 
 
 
 
 
 
 
 

biotechnology

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *